سيدة بعد رفض طفلتها ارتداء الحجاب : المدرسة قالت لى “هخلي بنتك تنام وتقوم تحلم بيا”

1373707976

أصبح الإجبار على الحجاب شعار العاملين بـ “التربية والتعليم ” بمختلف محافظات الجمهورية، ففى واقعة جديدة من داخل مدرسة عمار بن ياسر الابتدائية التابعة إدارة غرب شبرا الخيمة التعلمية، قامت احدى المعلمات العاملات بالمدرسة بإلزام جميع الفتيات اللاتى لم يبلغن العشر سنوات حتى الآن بارتداء الحجاب خلال ساعات الدراسة اليومية.
 
 
أوضح  أدم رضا، شقيق والدة الطفلة فى اتصال هاتفى لمؤسسة “صوت لدعم حقوق المرأة”، أن المعلمة هددت أوليا الأمور نصًا، وقالت :” يا أنا ياهما في المدرسة وهخلي بنتك تنام وتقوم تحلم بيا “، وبعد اللجوء لإدارة المدرسة أخلت المديرة مسؤوليتها، وأوضحت أن المعلمة حرة فى التعامل مع الأطفال ولا سلطان للإدارة على ذلك الأمر .
 
 
واستنكر ” رضا”، فى شهادته عن الواقعة رد فعل مديرة المدرسة على هذا التصرف ومدى التعنت مع أطفال لإرتداء الحجاب عنوة داخل المدرسة، قائلًا :” اللي عايز افهمه ايزاي بنت لم تبلغ حتي ونقولها أنتي فتنة وعورة ومن مين من طفل زميل في ابتدائي مثًلا ولا مدرس المفترض أنه عاقل ويكاد يكون رسول كما يقال عنهم “.
 
 
واستكمل، للأسف أصبح معلمي اليوم رسل للرجعية والتخلف والقهر ومندوبين لسلطة التربية علي الرضوخ والسمع والطعاه العمياء،  وحجاب الأطفال أولي خطوات البدائية والرجعية ومحاربة أي محاولة للتطور الطبيعي للبشرية.
 
 
والجدير بالذكر أنها لم تكن الواقعة الأولى على مدار الأيام السابقة، فقد تمت إحالة مدير مدرسة بهنباى الابتدائية للتحقيق معه، يوم أمس، وذلك على خلفية تقديم ثلاث أولياء أمور شكوى فيه لمحاولته إجبار بناتهن على ارتداء الحجاب، وفى نفس المحافظة تقدمت لمياء لطفي، والدة الطالبة ندى، بمدرسة الناصرية الإعدادية بنات بشكوى لمديرية التربية والتعليم وإدارة غرب الزقازيق التعليمية.
 
ومن جانبه، قال محمد عبدالله أحمد حبيب مدير إدارة غرب الزقازيق التعليمية، أنه لا يحق لأي من مديري المدراس، إجبار الطالبات على ارتداء الحجاب، وغير مسموح بإلزام الطالبات سوى بارتداء الزي المدرسي، والحجاب ليس من ضمنه.
 
 
 
 
 
الإعلانات

جنح العجوزة تقضى بحبس مدرس تحرش بالطالبات لمدة عامين

mn570d93b5197cb176_1460507572

قضت محكمة جنح العجوزة، المنعقدة بمحكمة شمال الجيزة، برئاسة المستشار سليم تمام، بسكرتارية سامي غريب، الثلاثاء الماضى ، بمعاقبة مدرس رياضيات بالحبس عامين والنفاذ، وغرامة 10 آلاف جنيه؛ لاتهامه بالتحرش بـ 3 طالبات لفظيًا، كما نشرته جريدة “الدستور”.
 
 
 
وتبين أن المتهم يدعى “منتصر. ع”، تحرش بـ 3 طالبات ثانوي حيث قالت إحدى الطالبات فى أقوالها: “فوجئت بالمدرس بيقول لى ألفاظ خادشة للحياء العام، محاولاً الإمساك بيدى محاولاً التحرش بى جسديًا،وعرض على النجاح مقابل سماع كلامه فيما قرره لى من ممارسة الرزيلة”.

 

“القومى للمرأة” يستكمل دعمه للسيدات فى الانتخابات بحملة” طرق الأبواب”

318ce54c62fb19feb86921e572fc9c89
 
في إطار تنفيذ المجلس القومي للمرأة لحملة طرق الأبواب بجميع المحافظات والتى تحمل عنوان “المرأة والانتخابات .. شاركى .. اختارى .. انتخبى “، قالت الدكتورة «مايا مرسى » رئيسة المجلس، إن العمل مستمر فى فعاليات طرق أبواب ربات البيوت لحثهن على المشاركة فى انتخابات المحليات، إذ تستهدف الدخول للمنازل ولقاء السيدات لتوعية الأسر بأهمية المجالس المحلية، والحملة مستمرة بجميع المحافظات، حيث تعمل على التوعية والتدريب على خوض المرأة الانتخابات ومزاولة العمل المحلى.
 
 
والجدير بالذكر أنه على مدار الأيام السابقة، زار وفد من المجلس القومى للمرأة قرى بلانة أول و بلانة ثانى وبلانة ثالث بمركز نصر النوبة لمحافظة أسوان، وبعض القرى بمحافظة الوادى الجديد، حيث التقى الوفد بعدد كبير من السيدات وآسرهم في منازلهم، وذلك لتوعية السيدات بأهمية المشاركة في انتخابات المحليات القادمة سواء ترشيحاً وانتخاباً، كما تم تحفيز السيدات بالمشاركة والتصويت في الانتخابات ومساندة المرشحات من السيدات، ونشر الوعى بدور المجلس وبرامجة في النهوض بالمرأة .
 
 
وفى ذات السياق، أعلن المجلس بالتعاون مع أكاديمية الفنون، عن تنظيم مسابقة فنية ومعرض تشكيلي، وذلك على هامش الحملة السالف ذكرها، و سوف تتناول الأعمال الفنية قضية مناهضة العنف ضد المرأة باختلاف أشكاله وأنواعه في إطار إيجابى .
 
 
 
ويفتح باب الاشتراك أمام الفنانيين من الشباب و الفتيات من سن 18 إلى 35 عاما، فى تخصصات الفن تشكيلي وأعمال فوتوغرافية ونحتية، ويقام معرض للفائزين لعرض أعمالهم للجمهور، ويمنح الفائز الأول ٥ آلاف جنيه، والثانى ٤ آلاف جنيه، والثالث ٣ آلاف جنيه، إلى جانب 3 شهادات تقدير للفائزين الثالث، والرابع والخامس.
 
 
 

حقوقية تتقدم بشكوى لـ”مديرية التعليم بالشرقية” بسبب اجبار طفلتها على الحجاب بالمدرسة

version4_small820082415545

شكا عدد من أولياء أمور طالبات مدرسة الناصرية الإعدادية بنات في الزقازيق، من إجبار مديرة المدرسة لهن على ارتداء الحجاب، بالمخالفة لتعليمات التربية والتعليم، التي لا تنص على ارتداء الحجاب، بحسب ماجاء فى جريدة “الوطن”.
 
وقالت لمياء لطفي، والدة الطالبة ندى، في الصف الأول الإعدادي، إن مديرة المدرسة طالبت ابنتها وزميلاتها بارتداء الحجاب بدعوى أنه جزء من الزي المدرسي، موضحة أنه منذ بداية العام الدراسي الحالي، نبهت مديرة المدرسة على الطالبات بارتداء الحجاب، وعدم الحضور للمدرسة بدونه، باستثناء الطالبات المسيحيات.
 
وقالت لطفي، إن الأمر وصل إلى حد تعليق لافتة في المدرسة، تطالب الفتيات بارتداء الحجاب، وأن المديرة منعت ابنتها أمس من الدخول للفصل دون حجاب، موضحة: “تلقيت استدعاء من المدرسة، وحين اتجهت للمديرة، طالبتها بإطلاعي على أي تعليمات رسمية بشأن إلازام الفتيات بارتداء الحجاب، فرفضت، بعدها توجهت بشكوى لمديرية التربية والتعليم وإدارة غرب الزقازيق التعليمية، والتي كانت على علم بالواقعة، وأرسلت لجنة للتحقيق”.
 
وفي السياق نفسه، قال محمد عبدالله أحمد حبيب مدير إدارة غرب الزقازيق التعليمية، إن مديرة المدرسة لم تجبر الطالبات على ارتداء الحجاب، مؤكدا أن لا يتم إلزام الطالبات سوى بارتداء الزي المدرسي، والحجاب ليس من ضمنه، مؤكدا أنه لا يحق لأي من مديري المدراس، إجبار الطالبات على ارتداء الحجاب.
 

نائبة برلمانية : لا يجوز التفرقة بين ذكر وأنثى في عقوبة “الزنا” وهى نفس الجريمة

828

 
طالبت عضوة مجلس النواب، مارجريت عازر، بضرورة تعديل عقوبة جريمة الزنا في قانون العقوبات، بهدف انهاء التمييز بين الرجل والمرأة، بحسب مانشره موقع “أصوات مصرية”.
 
وقالت مارجريت عازر، في حوار مع الإعلامية لميس الحديدي على فضائية سي بي سي، إنها انتهت من إعداد مشروع قانون لتعديل عقوبة جريمة الزنا في قانون العقوبات، تمهيدا لتقديمه إلى مجلس النواب خلال دور الانعقاد الثاني.
 
وأضافت أن “الأصل في القانون التجرد والتعميم.. ولا يجوز التفرقة بين رجل وإمرأة في عقوبة لنفس الجريمة”، داعية إلى إنهاء التمييز القانوني فيما يتعلق بتغليظ العقوبة على المرأة مقابل تخفيفها على الرجل.
 
ويميز القانون بين الرجل والمرأة في العقوبة، فالمرأة التي يثبت زناها تعاقب بالحبس سنتين طبقاً للمادة “274” من قانون العقوبات، أما الزوج الذي يثبت زناه في منزل الزوجية فيعاقب بالحبس ستة أشهر طبقاً للمادة “277”.
 
كما يخفف قانون العقوبات عقاب الزوج الذي يفاجئ زوجته حال تلبسها بالزنا فيقتلها هي وشريكها، فلا تطاله العقوبات المقررة للقتل العمد أو الضرب المفضي إلى الموت، وإنما يعاقب بالحبس مدة 24 ساعة فقط طبقا للمادة “237”.
 
وتوقعت مارجريت عازر موافقة مجلس النواب على تعديل عقوبة جريمة الزنا في قانون العقوبات، نظرا لتوافقها مع الشريعة الإسلامية التي لم تفرق بين الرجل والمرأة في هذه الجريمة.
 
واعتبر عضو مجمع البحوث الإسلامية، محمد الشحات الجندي، التمييز في عقوبة جريمة الزنا بين الرجل والمرأة عوارا قانونيا، مؤكدا أن القرآن والسنة وآراء الفقهاء لم يفرقوا بين الرجل والمرأة في جريمة الزنا.
 
وقال الجندي إن “تعديل عقوبة جريمة الزنا في قانون العقوبات يمثل تطبيقا للمساواة بين الجنسين وإنصافا للعدالة”.
 

 

غدًا .. أولى جلسات تجديد حبس متهم بـ”هتك عرض” فتاة بالإسكندرية

mn570d93b5197cb176_1460507572

تنظر محكمة محرم بك الجزئية بالإسكندرية، صباح الغد، الثلاثاء، جلسة تجديد حبس متهم يدعى ” إ- ك”، وذلك على خلفيه اتهامه بالتحرش وهتك عرض فتاة بالإسكندرية، فى المحضر الذى يحمل رقم ٢٩٢٥٥ لسنة 2016 قسم محرم بك.
 
 
تعود ،تفاصيل الواقعة إلى أن المتهم يعمل سائقًا لسيارة أجرة، وارتكب فعلته أثناء ركوبها معه وهى فى طريقها لمقابلة شقيقها بمنطقة سموحة، وقام بتمزيق ملابسها وحاول الاعتداء عليها، ولكنها اضطرت للنزول من السيارة وهى تسير سريعًا حتى تتخلص منه، وبعد سقوطها أرضًا، تمكن مجموعة من الأشخاص باحتجازه وتسليمه للشرطة.
 
 
وحرر المحضر بتفاصيل الواقعة، وتم عرض المجنى عليها على الطبيب الشرعى وتحرير تقرير طبى يوضح أثار الاعتداء وبعض الكدمات بجسدها بعد أن ألقت بنفسها من السيارة.
 

 

 

 

فتاة مصرية تروى تفاصيل الاعتداء عليها بسبب “خلع الحجاب”

hijabitaly_248500691

 
على غرار جملة “أنا أقوى من كل الحاجات”، روت نيما منير، فتاة مصرية في العشرينات من عمرها، القصة الكاملة لتعرضها للاعتداء البدنى من قبل والدها، وقالت في اتصال هاتفي لمؤسسة “صوت لدعم حقوق المرأة”، أنها مجبرة علي ارتداء الحجاب منذ أن بلغت سن الـ 14، وأوضحت أن أسرتها تتحكم فى طريقة اختيار مظهرها وتفكيرها، ودائما ما يسلبوها حرية اتخاذ القرارات، مما يجعلها تخوض معركة حربية على حد وصفها.
 
 
وتابعت، يوم أمس قررت إبلاغ والدى بأنى لن أرتدى الحجاب مرة أخرى، وتفاجئت بوابل من الإهانات والضرب و التهديدات، الصفعة تلو الأخرى على وجهى، أثار الضرب على جسدى حتى الآن، هددنى بالحبس وعدم
 
وأضافت، أنها مستمرة فى الاضراب عن الطعام من لحظة الاعتداء التى تعرضت لها حتى الآن، وذلك لحين موافقة أسرتها على قرار خلع الحجاب، واحترام ارادتها الحرة بدون ضغط، وحتما يوم ما سنتتصر رغبتى وسأتحرر من قيودى.
 
 
 

مسقط رأس الشيخ الشعراوي بالدقهلية تشهد خطوبة الطفلين”يوسف وغرام”

%d9%83%d9%83%d9%83%d9%83%d9%83

 

تداولت أخبارًا على موقع التواصل الإجتماعى”فيس بوك”، خلال الأيام السابقة بقرية دقادوس، التابعة لمدينة ميت غمر بمحافظة الدقهلية، عن حفلًا لخطوبة طفلين وسط جمع من الأسرتين والأقارب بمنزل العروسة .
 
 
تجدر الإشارة إلى أن هذه الخطوبة الثالثة للأطفال بمحافظة الدقهلية في نفس العام، ويذكر أن قرية دقادوس بالدقهلية هي مسقط رأس العالم الراحل الإمام محمد متولي الشعراوي.
 
 
وقد أصدر مدير مركز المرأة للإرشاد والتوعية القانونية بالدقهلية، بيانا أدان فيه قيام أسرتين بقرية دقادوس التابعة لمركز ميت غمر، بإقامة حفل زفاف لطفلين لم يتجاوز عمرهما الثانية عشر عاما.
 
 
وأدانت نجوى الدماصى، مقرر المجلس القومى للمرأة بالدقهلية الواقعة، ووصفتها بـ«الجريمة»، وقالت: «الفتاة التي تتزوج قبل الـ18 سنة هي طفلة، لم تمنح فرصة كافية لتنضج من الناحية العاطفية والاجتماعية والجسدية والعقلية، ولم يتح لها المجال لتطوير مهاراتها وتنمية إمكاناتها المعرفية واكتشاف ذاتها ومعرفة مدى قدرتها على تحمل المسؤوليات العامة والأسرية وتصبح أسيرة وضع لم تتنبأ به وتنعدم مشاركتها في المجال العام».
 

 

ضبط إمام مسجد يزوج الفتيات القاصرات عرفيًا بالبحيرة

%d8%aa%d8%ad

تمكنت الأجهزة الأمنية بالبحيرة، أول أمس، من ضبط إمام مسجد بالجيزة أثناء تورطه في عمليات تزويج فتيات قاصرات بمركز بدر، عن طريق التزوير أو بالعقود العرفية، حيث وردت معلومات مفادها ممارسة أحد الأشخاص لأعمال مأذون شرعي وعقد قران فتيات لم يبلغن السن القانوني، بناحية قرية النجاح، دائرة المركز، بحسب ما جاء بموقع “مصراوى”.
 
 
 
وتبين أن المذكور يدعى ” محمود. إ .م ” 32 عاماً، إمام وخطيب بمسجد الرحمن الشاذلي بالجيزة، ومقيم العمرانية الغربية، الجيزة و بحوزته 84 عقد زواج بينهم 77 عقد رسمي مدون بها بيانات ، 2 عقد زواج رسمي بدون بيانات، 3 عقد زواج لقاصرات “لم يبلغن السن القانونية ” ، 2 عقد زواج عرفي.
 
 
بمواجهته أفاد في أقواله أمام الشرطة بعمله لحساب “السعيد. م.أ” 39 سنة، مأذون شرعي بالحلمية الجديدة، القاهرة وأكد تواجده بقرية النجاح، دائرة المركز لعقد قران راغبي الزواج من القُصر نظير تلقيه مبالغ مالية وتقاسمها مع الأخير، وتم تحرير محضر بالواقعة وعرضه على النيابة العامة.
 

المجلس القومي للمرأة يفتتح أول وحدة لمناهضة التحرش بجامعة أسيوط

index

 

إفتتح الدكتور أحمد عبد جعيص رئيس جامعة أسيوط، والدكتور مايا مرسى رئيس المجلس القومي للمرأة أول وحدة لمناهضة التحرش بمركز دراسات وبحوث حقوق الإنسان بالجامعة، بحسب ماذكرته جريدة “الدستور”.
 
حضر الإفتتاح والدكتور عصام زناتي نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب ومدير مركز دراسات وبحوث حقوق الإنسان بالجامعة والمشرف على الوحدة، ونهاد أبو القمصان رئيس المركز المصري لحقوق الإنسان، والكسندر بيدروزا ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في مصر، وجيرمين حداد مدير برامج شئون المرأة بالصندوق ومستر تورهوج ممثل سفارة النرويج والدكتور شحاتة غريب الأستاذ بكلية الحقوق والمستشار القانوني للوحدة، إلى جانب لفيف من عمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس.
 
وأكد الدكتور جعيص، على حرص الجامعة على إعلاء المفاهيم والقيم و الأعراف الأخلاقية التي تجرم كافة أشكال العنف ضد المرأة والذي يأتي التحرش الجنسي أولها.
 
وفي السياق ذاته، أعلن الدكتور جعيص عن تقديم كافة سبل الدعم والرعاية لافتتاح وحدة مناهضة التحرش بالجامعة وتقديم كافة التسهيلات اللازمة من أجل مواجهة كافة الإساءات والتجاوزات التي تتعرض لها المرأة بكافة صورها وأشكالها بهدف تحسين البيئة الجامعية للطالبات والمساهمة في خلق مناخ آمن يحمى الفتاة ويدعمها لمواصلة تعليمها بالإضافة إلى ردع تلك الظاهرة في كافة أماكن المجتمع المصري والعربي على نحو قاطع وحاسم.
 
ومن جانبها أعربت الدكتورة مايا مرسى، عن فخرها بكون جامعة أسيوط ثاني جامعة مصرية تقيم وحدة مكافحة التحرش داخل حرمها وعلى أرضها ، وهذا يعكس اهتمام قيادة الجامعة باتخاذ خطوات جادة من أجل مكافحة العنف ضد المرأة ، مشيرة ان المجلس القومي للمرأة قام في الآونة الأخيرة بجهود كبيرة لتوفير البيئة التشريعية والعملية ورفع الوعي المجتمعي لتلك الظاهرة والتي جرمها الدستور المصري.
 
وأعلنت عن إطلاق حملة “ة” لدعم المرأة ضد التحرش داخل محافظة أسيوط وهى الحملة التي أطلقها المركز القومي للمرأة على مستوى المحافظات داخل جمهورية مصر العربية بهدف توعية الفتيات وتثقيفهن بكيفية التصرف في حال تعرضها للتحرش.
 
وأشارت نهاد أبو القمصان، إلى أن وجود وحدة لمكافحة وإدانة جرائم التحرش داخل الحرم الجامعي يعتبر من المعايير الأساسية التي تخضع لها تصنيف وتقييم الجامعات على مستوى دول العالم وذلك من منطلق الدور التوعوى الذي تقوم به الجامعات في دحض تلك الظاهرة ، كما أشارت أن زيادة الوعي لدى الفتاه المصرية سوف يسهم في الوصول إلى الحالات التي تعرضت بالفعل للتحرش وتقديم الدعم اللازم لها مما يؤدى إلى انتهاء تلك الظاهرة وتلاشيها.
 
من جانبه، أوضح الكسندر بيدروزا، أن الإحصائيات الرسمية العالمية قد أعلنت أن نحو 2 ونصف مليون امرأة قد تعرضوا بالفعل لجرائم التحرش و 16 ألف حالة تحرش حدثت داخل الحرم الجامعي ، وواحدة من كل ثلاث سيدات تتعرض للتحرش بشكل يومي، مشيراً ان جرائم التحرش تعتبر من انتهاكات حقوق الإنسان التي يجرمها ويدينها القانون والدستور، كما أكد على ضرورة دعم المرأة وحثها على ممارسة دورها في المجتمع ونشر صورة إيجابية لها داخل وطنها.
 
وخلال الافتتاح أكد الدكتور زناتي، حرص إدارة الجامعة على توفير مساحة كافية للوحدة بها ملحق خاص لاستقبال الشكوى والاستماع مصمم طبقاً لمعايير الخصوصية والسرية، كما يحتوى على لوحات إرشادية للتثقيف والتوعية وشرح الخطوات الإجرائية، كما قدم شرح لنموذج استمارة الشكوى والتى تكفل الحفاظ على سرية الشاكية ويتم التعامل معها بأكواد سرية ، كما تم عمل فيلم تسجيلى لتوثيق واقع تجربة جامعة أسيوط وخطوات إنشاء الوحدة.