“المفوضين” توصي برفض تعيين المرأة قاضية بمجلس الدولة

 

 

 

 

 

 

 

أجلت الدائرة الثانية بالمحكمة الإدارية العليا بمجلس الدولة، نظر الطعن المقام من “أمنية طاهر جاد الله”، والتي تطالب بوقف تنفيذ قرار رئيس الجمهورية رقم 356 لسنة 2015، فيما تضمنه من إغفال وعدم تعيين المدعية بوظيفة مندوب مساعد بمجلس الدولة دفعة 2013، مع ما يترتب على ذلك من آثار، خصوصا تعيينها بوظيفة مندوب مساعد بالمجلس، لـ24 فبراير المقبل.

ورفض رئيس الدائرة المستشار محمد حسام الدين، السماح للمدعية بالمرافعة، وحينما بدأت بالتحدث لأعضاء الدائرة، نطق قراره السابق بالتأجيل.

واستندت المدعية في دعواها، إلى الدستور الذي أقر مبدأ المساواة، وأنه لا يوجد ما يمنع شرعا أو قانونا من تعيين المرأة قاضية بمجلس الدولة.

يذكر أن مجلس الدولة، هو الجهة القضائية الوحيدة التي ترفض تعيين المرأة قاضية به، وسبق أن أصدرت المجالس الخاصة -أعلى سلطة إدارية بمجلس الدولة- المتعاقبة قرارات برفض تعيين المرأة قاضية.

وذكرت المدعية في دعواها أنها تقدمت لوظيفة مندوب مساعد بمجلس الدولة، بناءا على الإعلان رقم 1 لسنة 2014، بصفتها مواطنة مصرية لها كل الحقوق التي كفلتها الشريعة الإسلامية والدستور المصري والقانون، وأنه رغم توافر الشروط القانونية والإضافية المعلن عنها بحقها، إلا أنها فوجئت برفض مجلس الدولة منحها ملف لتقديم أورقها، كما رفض المجلس استلام ملف تقدمها لشغل الوظيفة في صورة صارخة لانتهاك جسيم وممنهج لحقها في المساواة وشغل الوظيفة العامة.

اختصم الطعن رقم 20222 لسنة 63 قضائية، كلا من رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الدولة ووزير العدل.

الإعلانات

القومي للمرأة يستعرض خطة توعية المجتمع بقضايا المرأة ذات الإعاقة

عقد المجلس القومي للمرأة، يوم أمس،  برنامج «خطة توعية المجتمع بقضايا المرأة ذات الإعاقة»، بحضور الدكتورة مايا مرسى رئيسة المجلس، والنائبة الدكتورة هبه هجرس عضو المجلس ومقررة لجنة المرأة ذات الإعاقة، وعضوات وأعضاء اللجنة.

وفي كلمتها أكدت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس، أنه ولأول مرة يتم تشكيل لجنة للمرأة ذات الإعاقة بالمجلس، كما يتم تمثيلها بجميع فروع المجلس بالمحافظات، وهذا يعتبر كسر لحاجز هام في المجتمع، وهو إدماج المرأة ذات الإعاقة بجميع أنشطة المجتمع.

فيما أكدت الدكتورة هبه هجرس، أن وجود المرأة ذات الإعاقة بتشكيل المجلس هو انتصار كبير لها، مؤكدة اهتمام القيادة السياسية بالمرأة ذات الإعاقة متمنيه أن تستطيع اللجنة المشكلة بالمجلس من دفع قضايا المرأة ذات الإعاقة بقوة، مشيرة إلى أن بداية عام 2018 سوف تشهد تداخل بين عام المرأة وعام الإعاقة، مؤكدة أن المجلس سوف ينفذ أنشطة للمرأة ذات الإعاقة في هذه الفترة أهمها قضية الإتاحة في شتى المجالات «تعليم – صحة – اقتصاد».

مؤكدة أن إتاحة الخدمات هي النواة لتسهيل الخدمات للمرأة ذات الإعاقة، متمنيه أن تتضمن أجندة عمل لجان المجلس خلال العام القادم قضية الإتاحة للمرأة ذات الإعاقة، لافتة إلى أن المدارس في مصر تخدم 2.8% من الأطفال ذوي الإعاقة.

وعرضت مها هلالي عضوة اللجنة ورئيسة جمعية التقدم للتوحد، وعضو المجلس القومي لشؤون الإعاقة محاضرة حول تغيير المفاهيم الخاطئة حول الإعاقة، مؤكدة على أن الدمج حق للأشخاص ذوي الإعاقة، مشيرة إلى وجود شخص واحد بين كل عشر أشخاص لديه إعاقة، مشددة على استخدام المصطلحات الصحيحة عند التحدث عن الأشخاص ذوي الإعاقة، حيث تعكس هذه اللغة مدى احترامنا للأشخاص واستعدادنا للتعامل معهم وفق مبادئ حقوق الإنسان وقواعد تكافؤ الفرص للجميع.

وقدمت داليا عاطف مسئولة إدارة المرأة والطفل بالمجلس القومي لشؤون الإعاقة مكتسبات الأشخاص ذوي الإعاقة في دستور 2014، مؤكدة أنه أول دستور مصري يعترف بأن ذوي الإعاقة أصحاب حقوق وليس رعاية، وتضمن 11 مادة متعلقة بالإعاقة، فضلا عن خمس مواد تتحدث عن المرأة بصفه عامه والمرأة ذات الإعاقة بصفه خاصة.

وتحدثت سماح سعيد الخبيرة الدولية لقضايا النوع الاجتماعي والتنمية «الجندر» عن الإطار العام لإدماج المرأة ذات الإعاقة في السياسات والتشريعات والبرامج، وأكدت أن إدماج النوع الاجتماعي هو عملية حيوية وأشبه بالشجرة ذات الجذور الراسخة التي تمثل الإرادة السياسية التي من شأنها تدعيم وتطوير ثلاثة فروع حيوية: القدرات التقنية والمساءلة والثقافة السائدة الايجابية في الدول والمؤسسات، حيث تعكس الإرادة السياسية كيف تستخدم القيادات مناصبها لتقديم الدعم والالتزام والحماس في العمل نحو العدالة المبنية على النوع الاجتماعي.

 

فى اليوم العالمي للفتاة .. صوت لدعم المرأة يسرد تدوينات ” بعضهن” عن التحرش خلال احتفالات التأهل لكأس العالم

 على غرار الأغنية الوطنية الشهيرة “ مصر اليوم في عيد“، توافد مئات المواطنين على الميادين العامة، وذلك احتفالاً بتأهل المنتخب الوطني لنهائيات مونديال كأس العالم المقرر إقامته بروسيا 2018، يوم الأحد الماضي، 8 أكتوبر 2017، وكعادة جميع الشعوب يحتشد الكثير للهتاف والتعبير عن مدى فرحتهم، ولكنها لم تمر بسلام تلك المرة، فقد تعرضت بعض الفتيات أثناء تواجدهن في الشوارع لكثير من المضايقات والاعتداءات بغرض التحرش، وكأنها أصبحت عادة شهيرة فلم تخلو أية تجمعات أو احتفالات من التحرش اللفظي والاعتداءات الجنسية وحالات الهلع التي تصيب الفتيات وسط الاحتفالات .

وهذا ما رواه بعض شهود العيان أو دونته البعض منهم علي موقع التواصل الاجتماعي ” فيسبوك”، وحفاظًا على الخصوصية وسلامتهن الشخصية لم يسعنا ذكر اسمائهن، وجاء التدوينة الأولي بهذه الكلمات : ” ياريت اي حد له بنت في الشارع تحديدا محيط وسط البلد يطمن عليها ويروحها، الوضع سئ جدا انا كنت راكبة كريم واتلم على العربية مجموعة كبيرة وفتحوا عليا باب العربية لولا تصرف السواق السريع مكنتش عرفت اتصرف”.

أيضاً لم تسلم عائلة كاملة من الاعتداءات الجنسية ، وجاءت التدوينة الثانية :” امبارح مجموعة شباب اثناء الاحتفال على كوبري ستانلي حوالي 10 غطوا عربية بالاعلام فيها واحدة واختها وعيالهم ومنهم بنت 14 سنة وهجموا على العربية واعتدوا عليهم وقطعولهم هدومهم “

فضلاً عن دور الإعلام في نقل أجواء الاحتفالات، تم تداول بعض مقاطع الفيديو على المواقع الإلكترونية للصحف التي قامت برصد حالات التحرش الجماعي أثناء التجمعات، وقد نشر موقع ” مصراوي ” مقطع بعنوان (بالفيديو.. تحرش جماعي في “ليلة المونديال”.

وفي ذات السياق، رصدت عدسة كاميرا ” الوطن تي في” حالة تحرش بفتاة بمحطة مترو عين شمس، حتى قامت الشرطة بالتدخل .

تصادفت في الآونة الأخيرة بعض المشاهد السينمائية مع أحداث حقيقية وكأن القصة حقيقية  توصف مشاهد من المستقبل تحمل نفس التفاصيل، وهذا ما ناقشه الفيلم العربي ( 678) والذي يعود صناعته لعام 2010، وجسدت الفنانة ” نيللى كريم” دور سيدة تتعرض للتحرش الجماعى بإستاد القاهرة، أثناء الاحتفال بفوز المباراة، مما جعلها تتجه لتكوين جمعية لتعليم النساء كيفية الدفاع عن أنفسهن ضد الحرش.

عرض الفيلم قضية التحرش الجنسى من عدة زوايا من خلال ثلاث نساء ينتمين إلى طبقات اجتماعية مختلفة، وتمجيداً للأعمال الهادفة، قام جهاز شئون المرأة بالأمم المتحدة بتكريم الفيلم وصنَاعه، بعد عرضه فى مهرجان دبي السينمائي الدولي.

مارجريت عازر ومايسة عطوة يتقدمن على مقعد المرأة بالمكتب السياسى لدعم مصر

وصلت النائبتان مارجريت عازر وزينب سالم، إلى مقر دعم مصر، لتقديم أوراق ترشحهما على المكتب السياسى لائتلاف دعم مصر، بحسب ما نشرته صحيفة ” اليوم السابع”.
 
وأكدت النائبة زينب سالم، أنها تقدمت على مقعد المكتب السياسى للائتلاف عن شرق الدلتا، مشيرة إلى أن انتخابات المكتب السياسى ستشهد صراعا كبيرا.
 
من جانبها قالت مارجريت عازر، إنها ستتقدم على مقعد المرأة فى المكتب السياسى، داعية أعضاء الائتلاف لدعمها فى الانتخابات المقرر عقدها أول الشهر المقبل، فيما أكدت النائبة مايسة عطوة تقدمها أيضا على المنصب ذاته.
 
وقالت مايسة عطوة، نه تقدم اليوم كل من النائبة سولاف درويش ونانسي نصير، علي مقعد المراة احزاب، وايضا مايسة عطوة علي المكتب السياسي مقعد المرأة مستقل، كما تقدم كل من جمال عقبي، ومحمد علي عبد الحميد.

 

فنانة شابة بعد الاعتداء عليها من جارها : أنا واخدة “علقة موت”

روت الفنانة الشابة تغريد عبد الرحمن، فى اتصال هاتفى لمؤسسة ” صوت لدعم حقوق المرأة”، تفاصيل الاعتداء عليها بالضرب على يد جارها، وذلك بعد أن تحرش بها الأسبوع الماضي.
 
 
و كانت“تغريد” قد سجلت مقطع فيديو ونشرته عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”،أوضحت خلاله إن جارها بعد أن شاهد صورتها في أحد الأعمال الفنية اعتبرها “بنت شمال” ومنذ هذه اللحظة، وهو يوجه لها تحرشا لفظيًا وازداد فى مضايقته لها.
 
 
وعن تفاصيل الواقعة، جاءت أثناء استعدادها لركوب الدراجة التى تستقلها يوميًا، حاول هذا الشاب التحرش بها في وجود حارس العقار، وحاولت توجيه حديثها للبواب، قائلة “المفروض يا يقف بأدبه يا ميقفش”، ليقوم الجار بضربها بقدمه على رأسها وأصابها بجرح غائر، وعلى أثره قامت تغريد بتحرير محضر فى قسم الشرطة يحمل رقم 32921 جنح الهرم، ومازالت فى انتظار تحقيقات النيابة .
 
 
 
يذكر أن الفنانة “تغريد” فقد شاركت في عرض “شفيقة ومتولي” للدكتور عمرو دوارة وحصلت عنه على المركز الثالث كأحسن ممثلة من مهرجان المسرح القومي عام 2001، كما شاركت في العديد من العروض على مستوى قصور الثقافة وشاركت في مسلسل “الصعلوك” أمام الفنان خالد الصاوي، ومسلسل “جراب حوا” مع سوسن بدر وعبير صبري.

 

حبس سنة لمتهم فى قضية فتاة “محرم بك” بتهمة “هتك العرض”

حصلت مؤسسة “صوت لدعم حقوق المرأة ” على حكم قضائي فى إحدى القضايا التى تتولى الدفاع المباشر فيها عن طريق وحدة الدعم القانونى، حيث قررت الدائرة 12 جنايات الاسكندرية والمنعقدة بمجمع محاكم المنشية برئاسة المستشار عبدالعزيز سكيكر، بحبس المتهم بـ”هتك عرض” فتاة في القضية رقم 3922 لسنة 2016 كلي شرق، سنة مع الشغل والنفاذ .
 
تعود تفاصيل الواقعة إلى نهاية سبتمبر الماضي، حيث كان المتهم يعمل سائقًا لسيارة أجرة، وارتكب فعلته أثناء ركوبها معه وهى فى طريقها لمقابلة شقيقها بمنطقة سموحة، وقام بتمزيق ملابسها وحاول الاعتداء عليها، ولكنها اضطرت للنزول من السيارة وهى تسير سريعًا حتى تتخلص منه، وبعد سقوطها أرضًا، تمكن مجموعة من الأشخاص باحتجازه وتسليمه للشرطة.
 
 
قال، محمد العربي المحامي الحقوقي، إن أحكام القانون تقضي بمعاقبة من يقوم بفعل “التحرش”، وذلك استنادا إلى نص المادة “٣٠٦” من قانون العقوبات، والتي تنص على أن “يعاقب بالحبس لمدة ثلاث سنوات من ارتكب فعل التحرش وتندرج تحت تصنيف الجنحة وعندما يصل التحرش إلى المساس بجسدها يعتبر هذا الفعل “هتك العرض بالقوة” تتراوح عقوبته من ثلاث سنوات إلى خمس عشرة عام”.

«قومي المرأة» يهنئ رشيدة فتح الله بتعيينها رئيسة لهيئة النيابة الإدارية

يتوجه المجلس القومي للمرأة برئاسة الدكتورة مايا مرسى، وجميع عضواته وأعضائه بخالص التهاني إلى المستشارة رشيدة محمد فتح الله، والتي تم تعيينها من قبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية في منصب رئيسة هيئة النيابة الإدارية.
 
وعبرت الدكتورة مايا مرسى عن سعادتها لوصول المستشارة رشيدة إلى هذا المنصب الهام خاصة، وأن المرأة مازلت لم تحقق طموحها في الوصول إلى جميع المناصب بالهيئات القضائية المختلفة، مؤكدة امتنانها بهذا التعيين الذي يتزامن مع عام المرأة المصرية.
 
متمنية لها النجاح والتوفيق في منصبها الجديد، وآماله أن يشهد عام المرأة وصول عدد أكبر من النساء لجميع المناصب القضائية إعمالا للمادة «11» من الدستور التي تنص على أن «تكفل الدولة تحقيق المساواة بين المرأة والرجل فى جميع الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية».
 
تجدر الإشارة إلى أن المستشارة رشيدة محمد فتح الله عملت في بداية حياتها المهنية باحثة برلمانية قبل تعيينها والتحاقها بالنيابة الإدارية ثم تدرجت في المناصب حتى وصلت إلى مدير فرع الدعوى التأديبية بالقاهرة، ثم مدير مكتب فني رئيس الهيئة حتى تعيينها رئيس هيئة النيابة الإدارية

اتحاد الكرة يدرس إلغاء مقعد “المرأة” فى تعديلات اللائحة الجديدة

اقترح عدد من أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة إلغاء مقعد المرأة فى مجلس الجبلاية، خلال التعديلات التى سيتم إجراؤها على لائحة النظام الأساسى خلال الفترة المقبلة.

وطلب بعض الأعضاء إلغاء تخصيص مقعد للمرأة، كما هو فى اللائحة الحالية، على أن يكون من حق المرأة الترشح على أى مقعد، سواء الرئيس أو أحد مقاعد الأعضاء الأخرى، دون تخصيص مقعد للمرأة.

وكانت سحر الهوارى قد فازت بمقعد المرأة فى الانتخابات الأخيرة، قبل أن يتم استبعادها من المجلس الحالى، ليكون اتحاد الكرة مُطالبا بفتح باب الترشح على مقعدها مجددا، وهو ما يعترض عليه بعض أعضاء المجلس ويطالب بإلغاء مقعد المرأة من الأساس، على أن يكون الباب مفتوحاً للعنصر النسائى بالترشح على أى مقعد فى الجبلاية.

“المرأة العربية” تعقد اجتماع المنتدى السياسي في الأمم المتحدة

نقلا عن “الوطن“، تعقد منظمة المرأة العربية اجتماع المنتدى السياسي، المعني بالتنمية المستدامة في العام 2017، برعاية المجلس الاقتصادي والاجتماعي، من 10 حتى 19 يوليو2017 في مقر الأمم المتحدة.

وسيناقش الاجتماع هذا العام موضوع “القضاء على الفقر وتعزيز الرخاء في عالم متغير”، والتركيز على أهداف التنمية المستدامة، ومنها القضاء على الفقر والجوع بجميع أشكاله في كل مكان وتحقيق الأمن الغذائي وتعزيز الزراعة المستدامة، وضمان حياة صحية، وتحقيق المساواة بين الجنسين، وتمكين جميع النساء والفتيات، وتعزيز وسائل تنفيذ وتنشيط الشراكة العالمية من أجل التنمية المستدامة التي سينظر فيها كل عام.

وسيشارك في المؤتمر كيانات الأمم المتحدة ذات الصلة والمنظمات الإقليمية المعنية.

 وستشارك المنظمة في الورشة التدريبية حول “التدريب والممارسة – بناء القدرات وأفضل الممارسات للأجندة التنموية” 11 – 15 يوليو 2016، لتبادل الخبرات وللاستفادة من الدورة في تطوير البرنامج السنوي حول المرأة العربية في الأجندة التنموية 2030، الذي بدأته المنظمة منذ نوفمبر 2015.

وستركز الدورة التدريبية على الموضوعات التي تدعم موضوع المنتدى السياسي رفيع المستوى المعني بالتنمية المستدامة: “ضمان عدم تخلف أحد عن الركب”، وستهدف إلى توفير رؤية إستراتيجية والمعرفة العملية للمشاركين حول كيفية إيجاد حلول فعالة لمجتمعهم.

بيان موقع من “مصريات” بعد قرار حجبه بدون أسباب

 
فوجئ العاملون بموقع مصريات صباح أمس بحجب الموقع داخل جمهورية مصر العربية، لينضم إلى قائمة طويلة من المواقع المحجوبة خلال الأسابيع الثلاثة الأخيرة ضمن سياسة جديدة تستهدف حرية الصحافة وحجب تداول المعلومات.
ويأتي حجب الموقع رغم صدوره عن شركة مصرية، وحصوله على جميع التراخيص اللازمة من الجهات الرسمية، بالمخالفة للقانون والدستور ودون تحديد الجهة التي تقف وراء القرار ولا سبب الحجب.
ودعت إدراة شركة مصريات لإجتماع عاجل لمناقشة سبل الرد على قرار الحجب، والاجراءات القانونية المفترض اتخاذها سواء باللجوء إلى المجلس الأعلى للإعلام و نقابة الصحفيين، أو بتحريك دعوى قضائية ضد قرار الحجب مجهول المصدر والنسب، والذي جاء مواكبا لحملة حكومية حول الحق في المعرفة.
ويؤكد موقع مصريات (المهتم بقضايا المرأة) انه سيواصل العمل خلال الفترة القادمة، من خلال كافة الوسائل المتاحة التي تمكنه من تحديث الموقع، وعبر صفحاته على مواقع التواصل الإجتماعي. وأنه سيتخذ كافة الاجراءات التي تمكنه من مواصلة دوره في الدفاع عن قضايا النساء والاهتمام بشئونهن وقضايا الحريات وفي القلب منها حرية تداول المعلومات.