حكم قضائي يقر المساواة في الميراث بين المسيحيين بدون موافقة الأطراف

 

نقلاً عن ” مصراوي”، قضت محكمة استئناف القاهرة (شئون الأسرة)، بتأييد حكم قضائي أقر تطبيق الشريعة المسيحية في المنازعات المتعلقة بتوزيع الميراث بين المصريين غير المسلمين من طائفة وملة واحدة.

تعود تفاصيل الواقعة لإقامة “ماجدة يوسف بنداري” دعوى قضائية حملت رقم 1478 لسنة 2019، ضد أشقائها الأربعة طالبت فيها ببطلان مادة الوراثة رقم 1797 لسنة 2015 التي نصت على تطبيق الشريعة الإسلامية في توزيع الإرث بين المسيحيين “الذكر مثل حظ الأنثيين”.

وطالبت المدعية بتعديل أنصبة الأخوة الأشقاء ليكون “الذكر مثل حظ الأنثى”، طبقًا لمبادئ الشريعة المسيحية، بعد أن توفيت شقيقتها في 19 أغسطس 2015، وانحصار الإرث الشرعي في زوج شقيقتها بواقع نصف تركتها له، والنصف الآخر يُوزع بالتساوي بين أشقائها.

وقضت محكمة أول درجة (مدينة نصر) في حكمها الصادر في 30 يوليو 2019 – حصل مصراوي على نسخة منه – ببطلان إشهار الوراثة القائم على الشريعة الإسلامية “الذكر مثل حظ الأنثيين” وتوزيع الإرث طبقًا للشريعة المسيحية “الذكر مثل حظ الأنثى”؛ أي بمعنى حصول زوج المتوفاة على نصف التركة، والنصف الآخر يحصل عليه الأشقاء الخمسة بالتساوي.

واعتمدت المحكمة في قرارها، على نص المادة الثالثة من القانون رقم 1 لسنة 2000 الذي نص على أنه تصدر الأحكام في المنازعات المتعلقة بالأحوال الشخصية بين المصريين غير المسلمين المتحد الطائفة والملة الذين كانت لهم جهات قضائية منظمة حتى 31 ديسمبر طبقًا لشريعتهم فيما لا يخالف النظام العام.

وذكرت المحكمة أن طرفي التداعي جميعهم مسيحيون من الأقباط الأرثوذكس ومتحدي الملة والطائفة ولهم مجلس مالي منظم فتكون لائحة الأقباط الأرثوذكس واجبة التطبيق.

وأوضحت أن المادة 147 من لائحة الأقباط الأرثوذكس أكدت أنه إذا لم يكن للمورث فرع ولا أب ولا أم فإن صافي تركته بعد استيفاء نصيب الزوج أو الزوجة يؤول إلى أخوته وأخواته ويقسم بينهم حصصًا متساوية متى كانوا متحدين في القوة بأن كانوا إخوة أشقاء متحدين في القوة ومن ثم يستحق الذكر مثل حظ الأنثى.

حكم أول درجة لم يلق قبولًا من أشقاء الشاكية “ماجدة يوسف بنداري”، فطعنوا على الحكم، مطالبين بإلغائه واعتبار إشهار الوراثة القائم على تطبيق الشريعة الإسلامية واجب النفاذ.

وقضت الدائرة (8 شئون أسرة) بمحكمة استئناف القاهرة برئاسة المستشار علي رضوان علي، في 20 مايو الماضي، برفض الاستئناف المُقدم من أشقاء “ماجدة يوسف بنداري”، وتأييد حكم أول درجة المُلزم بتطبيق الشريعة المسيحية في توزيع الميراث.

تجدر الإشارة إلى أن محاكم مستأنف (مدني) عدة، أصدرت أحكامًا بتقسيم الميراث بين الأخوة والأخوات المسيحيين بالتساوي بعد موافقتهم جميعًا طبقًا للشريعة المسيحية، إلا أن الحكم الصادر من استئناف القاهرة – حصل مصراوي على نسخة منه – أقر أحقية توزيع الإرث بالتساوي دون شرط الموافقة فيما بينهم.

 

مرفق نسخة من الحكم بصيغة PDF للإطلاع عليها من هنــا

النقر للوصول إلى d8add983d985-d8a8d8a7d984d985d8b3d8a7d988d8a7d8a9-d8a8d98ad986-d8a7d984d8acd986d8b3d98ad986-d981d98a-d8a7d984d985d98ad8b1d8a7d8ab-d984d984d985d8b3d98ad8add98ad986.pdf

القضاء الإداري يحيل دعوى فتاة “النيابة العامة” لمحكمة استئناف القاهرة

قررت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، إحالة الدعوى المقامة من غرام بسيوني، بشأن عدم إلحاقها هي و30 فتاة أخرى بالتعيين في النيابة العامة، ليتم نظرها أمام محكمة استئناف القاهرة ولم يحدد موعد جلسة نظرها حتى الآن.

تعود تفاصيل الواقعة حين توجهت “بسيوني” ورفيقاتها لدارالقضاء العالي لسحب الملف للالتحاق بوظيفة “وكيل نيابة” لتصبح أول فتاة تتولى هذا المنصب وتحقق حلمها التي سعت إليه منذ الطفولة، ولكنها تفاجئت برفض الموظف تسليمها الملف، و تقدمت بعدة تظلمات وإنذارات للمدعى عليهم بصفتهم، واختصمت في الدعوى كلاً من رئيس الجمهورية ووزير العدل ورئيس مجلس القضاء الأعلى والنائب العام بصفته.

والجدير بالذكر أن “بسيوني”، حاصلة على ليسانس الحقوق عام 2019 من جامعة الزقازيق بتقدير “جيد”، وتأمل الفتاة أن يتضامن معها الجميع مؤكدة على أحقيتها في التعيين بهذا المنصب للقضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة في الوظائف القضائية.

تعيين 5 مستشارات بالنيابة الإدارية مديرات لنيابات القاهرة والإسكندرية والدقهلية وأسيوط

نقلاً عن جريدة “اليوم السابع”، أصدر المستشار عصام المنشاوى رئيس هية النيابة الإدارية قرارا صباح يوم الأربعاء الماضي، بتعيين 5 من المستشارات بالنيابة الإدارية، مديرات لعدد من النيابات الإدارية شملت محافظات القاهرة والإسكندرية والدقهلية وأسيوط.

وشمل القرار كل من المستشارة انتصار محمد أحمد فرج مديرا لنيابة الإدارة المحلية القسم الثاني بمحافظة الإسكندرية، والمستشارة مها محمد صبحي عبد المجيد مديرأ لنيابة التعليم القسم الأول بمحافظة القاهرة، والمستشارة أميرة محمد جمال الدين قمر مديرأ لنيابة الإعلام والسياحة بمحافظة القاهرة، والمستشارة فاطمة عثمان محمد عثمان مديرا لنيابة أسيوط القسم الأول بمحافظة أسيوط، المستشارة مروة محمد صلاح الدين مصطفى مديرا لنيابة ميت غمر القسم الثاني بمحافظة الدقهلية.

يذكر أن تعيين المستشارة فاطمة عثمان محمد عثمان، مديرا لنيابة أسيوط القسم الأول، يعد سابقة هي الأولي من نوعها لتعيين مديرة نيابة من المستشارات على مستوى النيابات الإدارية بمحافظات الصعيد.

 21 مارس المقبل.. أولى جلسات دعوى فتاة مصرية ضد “النيابة العامة”

 

حددت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، 21 مارس القادم، نظر أولى جلسات الدعوى المقامة من غرام بسيوني، الحاصلة على ليسانس الحقوق عام 2019 بجامعة الزقازيق بتقدير “جيد”، أمام الدائرة الأولى، وذلك بشأن عدم إلحاقها هي و30 فتاة أخرى بالتعيين في النيابة العامة، واختصمت فيها كلاً من رئيس الجمهورية ووزير العدل ورئيس مجلس القضاء الأعلى والنائب العام بصفته.
 
تعود تفاصيل الواقعة حين توجهت “بسيوني” ورفيقاتها لدارالقضاء العالي لسحب الملف للالتحاق بوظيفة “وكيل نيابة” لتصبح أول فتاة تتولى هذا المنصب وتحقق حلمها التي سعت إليه منذ الطفولة، ولكنها تفاجئت برفض الموظف تسليمها الملف، و تقدمت بعدة تظلمات وإنذارات للمدعى عليهم بصفتهم.

“المفوضين” توصي برفض تعيين المرأة قاضية بمجلس الدولة

 

 

 

 

 

 

 

أجلت الدائرة الثانية بالمحكمة الإدارية العليا بمجلس الدولة، نظر الطعن المقام من “أمنية طاهر جاد الله”، والتي تطالب بوقف تنفيذ قرار رئيس الجمهورية رقم 356 لسنة 2015، فيما تضمنه من إغفال وعدم تعيين المدعية بوظيفة مندوب مساعد بمجلس الدولة دفعة 2013، مع ما يترتب على ذلك من آثار، خصوصا تعيينها بوظيفة مندوب مساعد بالمجلس، لـ24 فبراير المقبل.

ورفض رئيس الدائرة المستشار محمد حسام الدين، السماح للمدعية بالمرافعة، وحينما بدأت بالتحدث لأعضاء الدائرة، نطق قراره السابق بالتأجيل.

واستندت المدعية في دعواها، إلى الدستور الذي أقر مبدأ المساواة، وأنه لا يوجد ما يمنع شرعا أو قانونا من تعيين المرأة قاضية بمجلس الدولة.

يذكر أن مجلس الدولة، هو الجهة القضائية الوحيدة التي ترفض تعيين المرأة قاضية به، وسبق أن أصدرت المجالس الخاصة -أعلى سلطة إدارية بمجلس الدولة- المتعاقبة قرارات برفض تعيين المرأة قاضية.

وذكرت المدعية في دعواها أنها تقدمت لوظيفة مندوب مساعد بمجلس الدولة، بناءا على الإعلان رقم 1 لسنة 2014، بصفتها مواطنة مصرية لها كل الحقوق التي كفلتها الشريعة الإسلامية والدستور المصري والقانون، وأنه رغم توافر الشروط القانونية والإضافية المعلن عنها بحقها، إلا أنها فوجئت برفض مجلس الدولة منحها ملف لتقديم أورقها، كما رفض المجلس استلام ملف تقدمها لشغل الوظيفة في صورة صارخة لانتهاك جسيم وممنهج لحقها في المساواة وشغل الوظيفة العامة.

اختصم الطعن رقم 20222 لسنة 63 قضائية، كلا من رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الدولة ووزير العدل.

القومي للمرأة يستعرض خطة توعية المجتمع بقضايا المرأة ذات الإعاقة

عقد المجلس القومي للمرأة، يوم أمس،  برنامج «خطة توعية المجتمع بقضايا المرأة ذات الإعاقة»، بحضور الدكتورة مايا مرسى رئيسة المجلس، والنائبة الدكتورة هبه هجرس عضو المجلس ومقررة لجنة المرأة ذات الإعاقة، وعضوات وأعضاء اللجنة.

وفي كلمتها أكدت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس، أنه ولأول مرة يتم تشكيل لجنة للمرأة ذات الإعاقة بالمجلس، كما يتم تمثيلها بجميع فروع المجلس بالمحافظات، وهذا يعتبر كسر لحاجز هام في المجتمع، وهو إدماج المرأة ذات الإعاقة بجميع أنشطة المجتمع.

فيما أكدت الدكتورة هبه هجرس، أن وجود المرأة ذات الإعاقة بتشكيل المجلس هو انتصار كبير لها، مؤكدة اهتمام القيادة السياسية بالمرأة ذات الإعاقة متمنيه أن تستطيع اللجنة المشكلة بالمجلس من دفع قضايا المرأة ذات الإعاقة بقوة، مشيرة إلى أن بداية عام 2018 سوف تشهد تداخل بين عام المرأة وعام الإعاقة، مؤكدة أن المجلس سوف ينفذ أنشطة للمرأة ذات الإعاقة في هذه الفترة أهمها قضية الإتاحة في شتى المجالات «تعليم – صحة – اقتصاد».

مؤكدة أن إتاحة الخدمات هي النواة لتسهيل الخدمات للمرأة ذات الإعاقة، متمنيه أن تتضمن أجندة عمل لجان المجلس خلال العام القادم قضية الإتاحة للمرأة ذات الإعاقة، لافتة إلى أن المدارس في مصر تخدم 2.8% من الأطفال ذوي الإعاقة.

وعرضت مها هلالي عضوة اللجنة ورئيسة جمعية التقدم للتوحد، وعضو المجلس القومي لشؤون الإعاقة محاضرة حول تغيير المفاهيم الخاطئة حول الإعاقة، مؤكدة على أن الدمج حق للأشخاص ذوي الإعاقة، مشيرة إلى وجود شخص واحد بين كل عشر أشخاص لديه إعاقة، مشددة على استخدام المصطلحات الصحيحة عند التحدث عن الأشخاص ذوي الإعاقة، حيث تعكس هذه اللغة مدى احترامنا للأشخاص واستعدادنا للتعامل معهم وفق مبادئ حقوق الإنسان وقواعد تكافؤ الفرص للجميع.

وقدمت داليا عاطف مسئولة إدارة المرأة والطفل بالمجلس القومي لشؤون الإعاقة مكتسبات الأشخاص ذوي الإعاقة في دستور 2014، مؤكدة أنه أول دستور مصري يعترف بأن ذوي الإعاقة أصحاب حقوق وليس رعاية، وتضمن 11 مادة متعلقة بالإعاقة، فضلا عن خمس مواد تتحدث عن المرأة بصفه عامه والمرأة ذات الإعاقة بصفه خاصة.

وتحدثت سماح سعيد الخبيرة الدولية لقضايا النوع الاجتماعي والتنمية «الجندر» عن الإطار العام لإدماج المرأة ذات الإعاقة في السياسات والتشريعات والبرامج، وأكدت أن إدماج النوع الاجتماعي هو عملية حيوية وأشبه بالشجرة ذات الجذور الراسخة التي تمثل الإرادة السياسية التي من شأنها تدعيم وتطوير ثلاثة فروع حيوية: القدرات التقنية والمساءلة والثقافة السائدة الايجابية في الدول والمؤسسات، حيث تعكس الإرادة السياسية كيف تستخدم القيادات مناصبها لتقديم الدعم والالتزام والحماس في العمل نحو العدالة المبنية على النوع الاجتماعي.

 

فى اليوم العالمي للفتاة .. صوت لدعم المرأة يسرد تدوينات ” بعضهن” عن التحرش خلال احتفالات التأهل لكأس العالم

 على غرار الأغنية الوطنية الشهيرة “ مصر اليوم في عيد“، توافد مئات المواطنين على الميادين العامة، وذلك احتفالاً بتأهل المنتخب الوطني لنهائيات مونديال كأس العالم المقرر إقامته بروسيا 2018، يوم الأحد الماضي، 8 أكتوبر 2017، وكعادة جميع الشعوب يحتشد الكثير للهتاف والتعبير عن مدى فرحتهم، ولكنها لم تمر بسلام تلك المرة، فقد تعرضت بعض الفتيات أثناء تواجدهن في الشوارع لكثير من المضايقات والاعتداءات بغرض التحرش، وكأنها أصبحت عادة شهيرة فلم تخلو أية تجمعات أو احتفالات من التحرش اللفظي والاعتداءات الجنسية وحالات الهلع التي تصيب الفتيات وسط الاحتفالات .

وهذا ما رواه بعض شهود العيان أو دونته البعض منهم علي موقع التواصل الاجتماعي ” فيسبوك”، وحفاظًا على الخصوصية وسلامتهن الشخصية لم يسعنا ذكر اسمائهن، وجاء التدوينة الأولي بهذه الكلمات : ” ياريت اي حد له بنت في الشارع تحديدا محيط وسط البلد يطمن عليها ويروحها، الوضع سئ جدا انا كنت راكبة كريم واتلم على العربية مجموعة كبيرة وفتحوا عليا باب العربية لولا تصرف السواق السريع مكنتش عرفت اتصرف”.

أيضاً لم تسلم عائلة كاملة من الاعتداءات الجنسية ، وجاءت التدوينة الثانية :” امبارح مجموعة شباب اثناء الاحتفال على كوبري ستانلي حوالي 10 غطوا عربية بالاعلام فيها واحدة واختها وعيالهم ومنهم بنت 14 سنة وهجموا على العربية واعتدوا عليهم وقطعولهم هدومهم “

فضلاً عن دور الإعلام في نقل أجواء الاحتفالات، تم تداول بعض مقاطع الفيديو على المواقع الإلكترونية للصحف التي قامت برصد حالات التحرش الجماعي أثناء التجمعات، وقد نشر موقع ” مصراوي ” مقطع بعنوان (بالفيديو.. تحرش جماعي في “ليلة المونديال”.

وفي ذات السياق، رصدت عدسة كاميرا ” الوطن تي في” حالة تحرش بفتاة بمحطة مترو عين شمس، حتى قامت الشرطة بالتدخل .

تصادفت في الآونة الأخيرة بعض المشاهد السينمائية مع أحداث حقيقية وكأن القصة حقيقية  توصف مشاهد من المستقبل تحمل نفس التفاصيل، وهذا ما ناقشه الفيلم العربي ( 678) والذي يعود صناعته لعام 2010، وجسدت الفنانة ” نيللى كريم” دور سيدة تتعرض للتحرش الجماعى بإستاد القاهرة، أثناء الاحتفال بفوز المباراة، مما جعلها تتجه لتكوين جمعية لتعليم النساء كيفية الدفاع عن أنفسهن ضد الحرش.

عرض الفيلم قضية التحرش الجنسى من عدة زوايا من خلال ثلاث نساء ينتمين إلى طبقات اجتماعية مختلفة، وتمجيداً للأعمال الهادفة، قام جهاز شئون المرأة بالأمم المتحدة بتكريم الفيلم وصنَاعه، بعد عرضه فى مهرجان دبي السينمائي الدولي.

مارجريت عازر ومايسة عطوة يتقدمن على مقعد المرأة بالمكتب السياسى لدعم مصر

وصلت النائبتان مارجريت عازر وزينب سالم، إلى مقر دعم مصر، لتقديم أوراق ترشحهما على المكتب السياسى لائتلاف دعم مصر، بحسب ما نشرته صحيفة ” اليوم السابع”.
 
وأكدت النائبة زينب سالم، أنها تقدمت على مقعد المكتب السياسى للائتلاف عن شرق الدلتا، مشيرة إلى أن انتخابات المكتب السياسى ستشهد صراعا كبيرا.
 
من جانبها قالت مارجريت عازر، إنها ستتقدم على مقعد المرأة فى المكتب السياسى، داعية أعضاء الائتلاف لدعمها فى الانتخابات المقرر عقدها أول الشهر المقبل، فيما أكدت النائبة مايسة عطوة تقدمها أيضا على المنصب ذاته.
 
وقالت مايسة عطوة، نه تقدم اليوم كل من النائبة سولاف درويش ونانسي نصير، علي مقعد المراة احزاب، وايضا مايسة عطوة علي المكتب السياسي مقعد المرأة مستقل، كما تقدم كل من جمال عقبي، ومحمد علي عبد الحميد.

 

فنانة شابة بعد الاعتداء عليها من جارها : أنا واخدة “علقة موت”

روت الفنانة الشابة تغريد عبد الرحمن، فى اتصال هاتفى لمؤسسة ” صوت لدعم حقوق المرأة”، تفاصيل الاعتداء عليها بالضرب على يد جارها، وذلك بعد أن تحرش بها الأسبوع الماضي.
 
 
و كانت“تغريد” قد سجلت مقطع فيديو ونشرته عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”،أوضحت خلاله إن جارها بعد أن شاهد صورتها في أحد الأعمال الفنية اعتبرها “بنت شمال” ومنذ هذه اللحظة، وهو يوجه لها تحرشا لفظيًا وازداد فى مضايقته لها.
 
 
وعن تفاصيل الواقعة، جاءت أثناء استعدادها لركوب الدراجة التى تستقلها يوميًا، حاول هذا الشاب التحرش بها في وجود حارس العقار، وحاولت توجيه حديثها للبواب، قائلة “المفروض يا يقف بأدبه يا ميقفش”، ليقوم الجار بضربها بقدمه على رأسها وأصابها بجرح غائر، وعلى أثره قامت تغريد بتحرير محضر فى قسم الشرطة يحمل رقم 32921 جنح الهرم، ومازالت فى انتظار تحقيقات النيابة .
 
 
 
يذكر أن الفنانة “تغريد” فقد شاركت في عرض “شفيقة ومتولي” للدكتور عمرو دوارة وحصلت عنه على المركز الثالث كأحسن ممثلة من مهرجان المسرح القومي عام 2001، كما شاركت في العديد من العروض على مستوى قصور الثقافة وشاركت في مسلسل “الصعلوك” أمام الفنان خالد الصاوي، ومسلسل “جراب حوا” مع سوسن بدر وعبير صبري.

 

«قومي المرأة» يهنئ رشيدة فتح الله بتعيينها رئيسة لهيئة النيابة الإدارية

يتوجه المجلس القومي للمرأة برئاسة الدكتورة مايا مرسى، وجميع عضواته وأعضائه بخالص التهاني إلى المستشارة رشيدة محمد فتح الله، والتي تم تعيينها من قبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية في منصب رئيسة هيئة النيابة الإدارية.
 
وعبرت الدكتورة مايا مرسى عن سعادتها لوصول المستشارة رشيدة إلى هذا المنصب الهام خاصة، وأن المرأة مازلت لم تحقق طموحها في الوصول إلى جميع المناصب بالهيئات القضائية المختلفة، مؤكدة امتنانها بهذا التعيين الذي يتزامن مع عام المرأة المصرية.
 
متمنية لها النجاح والتوفيق في منصبها الجديد، وآماله أن يشهد عام المرأة وصول عدد أكبر من النساء لجميع المناصب القضائية إعمالا للمادة «11» من الدستور التي تنص على أن «تكفل الدولة تحقيق المساواة بين المرأة والرجل فى جميع الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية».
 
تجدر الإشارة إلى أن المستشارة رشيدة محمد فتح الله عملت في بداية حياتها المهنية باحثة برلمانية قبل تعيينها والتحاقها بالنيابة الإدارية ثم تدرجت في المناصب حتى وصلت إلى مدير فرع الدعوى التأديبية بالقاهرة، ثم مدير مكتب فني رئيس الهيئة حتى تعيينها رئيس هيئة النيابة الإدارية