اليوم .. مشيرة خطاب تخوض الجولة الثالثة فى انتخابات اليونسكو بعد حصدها 12 صوتا

بعد أن أسفرت نتائج تصويت الجولة الثانية بانتخابات المدير العام الجديد لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “يونسكو”، فى مقر المنظمة بالعاصمة الفرنسية باريس، التى يتنافس فيها ستة مرشحين بينهم السفيرة مشيرة خطاب مرشحة مصر وأفريقيا، بعد انسحاب مرشح أذربيجان قبل انطلاق الجولة الثانية، عن حصول مشيرة خطاب على 12 صوتا، فيما حصل المرشح القطرى على 20 صوتا، بينما حافظت مرشحة فرنسا على أصواتها الـ13 التى حصدتها فى الجولة الأولى.
 
وجاءت النتائج فى ثانى جولات التصويت كالتالى:
 
مشيرة خطاب “مصر” 12 صوتا
أودريه أزولاى “فرنسا” 13 صوتا
فام سان شاو “فيتنام” 5 أصوات
كيان تانج “الصين” 5 أصوات
فيرا خورى لاكويه “لبنان” 3 أصوات

 

الإعلانات

مارجريت عازر ومايسة عطوة يتقدمن على مقعد المرأة بالمكتب السياسى لدعم مصر

وصلت النائبتان مارجريت عازر وزينب سالم، إلى مقر دعم مصر، لتقديم أوراق ترشحهما على المكتب السياسى لائتلاف دعم مصر، بحسب ما نشرته صحيفة ” اليوم السابع”.
 
وأكدت النائبة زينب سالم، أنها تقدمت على مقعد المكتب السياسى للائتلاف عن شرق الدلتا، مشيرة إلى أن انتخابات المكتب السياسى ستشهد صراعا كبيرا.
 
من جانبها قالت مارجريت عازر، إنها ستتقدم على مقعد المرأة فى المكتب السياسى، داعية أعضاء الائتلاف لدعمها فى الانتخابات المقرر عقدها أول الشهر المقبل، فيما أكدت النائبة مايسة عطوة تقدمها أيضا على المنصب ذاته.
 
وقالت مايسة عطوة، نه تقدم اليوم كل من النائبة سولاف درويش ونانسي نصير، علي مقعد المراة احزاب، وايضا مايسة عطوة علي المكتب السياسي مقعد المرأة مستقل، كما تقدم كل من جمال عقبي، ومحمد علي عبد الحميد.

 

أول شابة تترشح لمنصب رئيس الاتحاد النوبي بأسوان (بروفايل)

الإسم :  سهام عثمان .

السن : 29 عامًا.

النشاط : فتاة متطوعة فى مجال العمل العام الخدمي منذ عام 2008، فضلًا عن كونها عضوة مؤسسة في مؤسسة جنوبية حرة للتنمية، وعضوة فاعلة في الاتحاد النوبي منذ تأسيسه في ٢٠١١، واشتركت سهام في أغلب الفعاليات السياسية والاجتماعية التي نظمها الاتحاد، وتم انتخابها في 2012 كنائب ثان لرئيس الاتحاد، وفى الوقت الحالي مسؤولة لجنة التخطيط والمتابعة بالاتحاد وعضوة مجلس إدارته.

الأهداف: مساعدة أبناء النوبة فى تنمية قدراتهم عن طريق تنظيم معارض وتسويق إلكتروني  لعرض منتجاتهم اليدوية، وتطوير المستوي التعليمي والتثقيفي عن  طريق الدوارات التدريبيه وورش العمل .

التحديات والصعوبات : واجهت مرشحة النوبة العديد من الصعوبات فى بداية خوضها للمعركة الانتخابية كمرأة نوبية، وذلك بعد صدور قرار من بعض ممثلي لجنة الانتخاب بالاتحاد النوبي العام فى 20 أبريل الماضي بعدم ترشح سيدات النوبة لمنصب رئاسة الاتحاد أو نائبيه، ولكن الجمعية العمومية للاتحاد انهت تلك الأزمة، و أعلنت أن حق الترشح مكفول لكل من الجنسين بكل حرية .

حلم قيد التنفيذ : أعلنت  “سهام” قرارها بالترشح في الانتخابات الحالية لرئاسة الاتحاد النوبي العام، والمقرر انعقادها في 15 مايو الجاري، ويتضمن برنامجها الانتخابي تصور كامل لاحياء التراث النوبي من جديد وذلك كتأصيل للغة النوبية والحفاظ عليها.

والجدير بالذكر، أن الاتحاد النوبي العام منظمة مجتمعية تطوعية تعمل على تقديم الخدمات المختلفة مثل  الصحة، التعليم، وغيرهما.

ِ

النساء قادرات .. شعار النوبية فى انتخابات الاتحاد

تفاجئ الجميع بقرار البعض من ممثلي لجنة الانتخاب بالاتحاد النوبي العام بمحافظة أسوان، الصادر يوم 20 أبريل الجاري، والذى أسفر عن بعض البنود جاء أبرزها بعدم ترشح سيدات النوبة لمنصب رئاسة الاتحاد أو نائبيه، مما أثار غضب جميع السيدات المرشحات بالاتحاد، وتضاربت الأوقايل ما بين إن كان قرارًا ملزمًا أم قرار فردي لبعض الأشخاص دون التصويت عليه بما يتناسب مع لوائح وقوانين الإتحاد من عدمه.

وفي هذا الصدد، أوضحت “سهام عثمان” المرشحة لمنصب رئيس الاتحاد النوبي فى حديثها مع مؤسسة “صوت لدعم حقوق المرأة” عن تفاصيل الواقعة، وأكدت صدور هذا القرار بالفعل ولكن دون قانونية أو تصويت من جميع ممثلي اللجنة عليه، واصفة هذا التصرف بالعنصرية تجاه المرأة النوبية، فالنساء شريكات للرجال فى الحياة العامة، ولهن الحق فى تولى المناصب، وكان يتوجب على أصحاب القرار تشجيعهن وتفعيل دورهن فى المشاركة والتمثيل السياسي العادل.

وأضافت، أن هذا القرار غير ملزم لعدم اكتمال التصويت عليه من قبل جميع الأعضاء بلجنة الانتخاب، مشيرة لدور الجمعية العمومية بالاتحاد، واصفة اياه بموقف مشرف ومنصف بعدم اعتبار هذا القرار نهائيًا ، وللسيدات حق الترشح بكل حرية .

لم تكن “سهام” هى البطلة الوحيدة  لمقاومة معركة العنصرية ضد المرأة النوبية، كانت ” حفصة عبدالخالق” المرشحة لمنصب نائب ثاني لرئيس الاتحاد ترفض وبشدة مناقشة القرار واعطائه أية أهمية وذلك لاعتباره غير قانوني من الأساس، وقالت هذا ليس بقرار يستحق الجدال ماهو إلا تصرف فردي من البعض فى وقت ما، لن يؤثر عن مسيرتهن الانتخابية على الإطلاق، مؤكدة أن المؤهلات والقدرات هى التى تمنح المرشحين والمرشحات المناصب وليس النوع كسيدة أو رجل.

الجدير بالذكر، أنه تقرر فتح باب الترشح لانتخابات مجلس إدارة الاتحاد النوبي لهذا الهام بداية من 18 أبريل حتى 5 مايو المقبل، يعتبر الاتحاد النوبي العام منظمة مجتمعية تطوعية تعمل على تقديم الخدمات المختلفة مثل  الصحة، التعليم، وغيرهما.

 

ولا عزاء للصحفيات.. المرأة فى «الصحفيين» خارج نطاق الخدمة

نقلا عن “بوابة الأهرام“، أمينة السعيد، نوال مدكور، أمينة شفيق، فاطمة سعيد، بهيرة مختار، شويكار طويلة، عبير سعدى، حنان فكرى.. 9 صحفيات فقط هن اللاتى فزن بمقاعد فى مجلس نقابة الصحفيين منذ إنشائها فى 31 مارس عام 1941، بصدور القانون رقم 10 لسنة 1941 والذى تقدم به رئيس الوزراء المصرى الأسبق على ماهر إلى مجلس النواب والذى كان يتضمن مشروع إنشاء نقابة للصحفيين فى مصر وحتى اليوم..

وبعد مرور 76 عاما تختفى المرأة تماما من مجلس نقابة الصحفيين نتيجة إخفاق 14 صحفية ترشحن فى انتخابات التجديد النصفى لنقابة الصحفيين فى دورتها الحالية، 2 على منصب النقيب و12 لعضوية المجلس.. فما سر هذا الإخفاق رغم التوقعات بأن هذه الانتخابات التى جاءت فى عام 2017 عام المرأة ستشهد على الأقل تمثيل المرأة بمقعدين أو مقعد على الأقل فى مجلس نقابة الصحفيين الحالى..

الكاتبة الصحفية فريدة النقاش تعلل هذا الإخفاق بأن النقابة تعرضت لاستقطاب شديد فى الأشهر الأخيرة فى الموجة الانتخابية، وكانت عرضة للتأثيرات التى انتشرت فى المجتمع كله بتأثير اليمين الدينى المعادى للنساء وتقول: هذا المناخ الذى أشاعوه فى المجتمع المصرى وركزوا عليه فى السنة التى حكموا فيها البلاد أثر على المجتمع ككل وبمن فيهم الصحفيون، وبعد أن كان مجلس نقابة الصحفيين فى دورات سابقة يضم زميلتين او زميلة على الأقل كتعبير رمزى على أساس أننا نمثل أكثر من ثلث الجمعية العمومية، وبالرغم من أن الرئيس السيسى أعلن أن عام 2017 عاما للمرأة وقام بتعيين أول محافظ امرأة فى محافظة البحيرة، فإن التأثير السلبى للتيارات الرجعية والمعادية للنساء انعكس على نقابة الصحفيين، كما أن الصحفيات المرشحات لم يجدن الدعم الكافى والجدية الكافية من قبل مؤسساتهن.. ولأن الصحافة فى الأضواء باستمرار، وبالذات نقابة الصحفيين نقابة ذات طابع خاص لأن عملها يمثل المجتمع بالدفاع عن الحريات العامة وعن حقوق المواطنين وعن حق تداول المعلومات وعن الديمقراطية، فكل هذه القضايا لا تمس الصحفيين فقط ولكن تتعلق بالمجتمع ككل، وسيادة العقلية الذكورية هى عقلية سائدة فى أوساط الصحفيين، لأن هذه العقلية الذكورية هى بنت التاريخ حدثت على مدى آلاف السنين وبالتالى ليس من السهل التخلص منها بمجرد حملة دعائية أو الكتابة فى الصحف أو نشاط المنظمات النسائية الداعمة للمرأة..

وتختتم النقاش رؤيتها قائلة: مجلس نقابة صحفيين دون المرأة هو مجلس يثير الغضب ليس فى أوساط الصحفيات فقط ولكن فى الحركة الديمقراطية عموما.

وتقرر نورا راشد الكاتبة الصحفية بجريدة الجمهورية عدم الترشح فى انتخابات النقابة مرة أخرى بعد فشلها مرتين على منصب النقيب فى الدورة الحالية ودورة سابقة وتقول: للأسف نقابة الصحفيين أسقطت المرأة بكل المقاييس، وأرى أن السبب إما الغيرة أو أنهن اعتدن أن يكون نقيب الصحفيين رجلا وإن كان ذلك شيئاً مستفزاً وغير مفهوم، ومجلس نقابة صحفيين دون نساء أراه مجلسا عقيما.. وفى ظل هذه النتيجة المخزية والمؤسفة فى عام المرأة للصحفيات سوف أقوم وبعض الزميلات الصحفيات برفع دعوى قضائية نطالب فيها بمقعد على الأقل فى مجلس نقابة الصحفيين أسوة بنظام الكوتة فى مجلس النواب الذى خصص عدد مقاعد للمرأة من خلال النظام الانتخابى لتمثيل المرأة فى البرلمان تمثيلا مناسبا.

بينما تؤكد عبير المرسى الكاتبة الصحفية بالأهرام والتى ترشحت كعضو فى المجلس فى الدورة الحالية أن المرأة هى التى انتخبتها وكل ما حصلت عليه من أصوات مع إخفاقها كان من زميلاتها الصحفيات عكس ما هو شائع بأن المرأة لا تنتخب المرأة على حد تعبيرها.. وتعلل سبب إخفاقها هى وزميلاتها المرشحات بأن هذه الدورة الانتخابية كانت دورة سياسية وليست على المستوى الانتخابى كنقابة مهنية.. وتقول رغم أننا ننتمى إلى الجماعة الصحفية التى من المفترض أنها تقوم بدور تنويرى فى المجتمع، أنه للأسف الرجال لم ينتخبوا السيدات وأصبحنا مجتمعا رجعيا.. وحيث إن المجلس القومى للمرأة دعم المرشحات الصحفيات فى هذه الانتخابات، لذا أطالبه برصد هذه النتيجة المؤسفة ودراستها للوقوف على أسبابها، وسأكرر التجربة فى الانتخابات المقبلة وسأستمر فى تنفيذ برنامجى الانتخابى لأن النقابة مفتوحة للجميع.

وأسال د.جمال شفيق أحمد أستاذ علم النفس بجامعة عين شمس واستشارى العلاج النفسى بوزارة الصحة حول مدى تأثير الغيرة النسائية فى العملية الانتخابية.. قال: بصفة عامة الغيرة موجودة فى الطابع البشرى وهى شىء مطلوب وتعطى فرصة للتنافس الشريف عندما تكون غيرة محمودة بعيدا عن الحقد والكراهية أو تشويه صورة الآخر، وفى المسألة الانتخابية المرأة بطبيعتها حساسة وأكثر انفعالية من الرجل، فأحيانا تزداد لديها حدة الغيرة، وبالتالى ممكن أن تحدث «غيرة» من زميلتها فى العمل التى تخوض الانتخابات وتشعر بأنها ستصبح مميزة عنها إذا نجحت.. وهكذا، فالغيرة غريزة فى المرأة إذا استخدمتها فى الحد الأمثل تعطى للحياة قيمة ومعنى ولكن إذا زادت عن الحد المعقول أصبحت كارثة.

“القومى للمرأة” يستكمل دعمه للسيدات فى الانتخابات بحملة” طرق الأبواب”

318ce54c62fb19feb86921e572fc9c89
 
في إطار تنفيذ المجلس القومي للمرأة لحملة طرق الأبواب بجميع المحافظات والتى تحمل عنوان “المرأة والانتخابات .. شاركى .. اختارى .. انتخبى “، قالت الدكتورة «مايا مرسى » رئيسة المجلس، إن العمل مستمر فى فعاليات طرق أبواب ربات البيوت لحثهن على المشاركة فى انتخابات المحليات، إذ تستهدف الدخول للمنازل ولقاء السيدات لتوعية الأسر بأهمية المجالس المحلية، والحملة مستمرة بجميع المحافظات، حيث تعمل على التوعية والتدريب على خوض المرأة الانتخابات ومزاولة العمل المحلى.
 
 
والجدير بالذكر أنه على مدار الأيام السابقة، زار وفد من المجلس القومى للمرأة قرى بلانة أول و بلانة ثانى وبلانة ثالث بمركز نصر النوبة لمحافظة أسوان، وبعض القرى بمحافظة الوادى الجديد، حيث التقى الوفد بعدد كبير من السيدات وآسرهم في منازلهم، وذلك لتوعية السيدات بأهمية المشاركة في انتخابات المحليات القادمة سواء ترشيحاً وانتخاباً، كما تم تحفيز السيدات بالمشاركة والتصويت في الانتخابات ومساندة المرشحات من السيدات، ونشر الوعى بدور المجلس وبرامجة في النهوض بالمرأة .
 
 
وفى ذات السياق، أعلن المجلس بالتعاون مع أكاديمية الفنون، عن تنظيم مسابقة فنية ومعرض تشكيلي، وذلك على هامش الحملة السالف ذكرها، و سوف تتناول الأعمال الفنية قضية مناهضة العنف ضد المرأة باختلاف أشكاله وأنواعه في إطار إيجابى .
 
 
 
ويفتح باب الاشتراك أمام الفنانيين من الشباب و الفتيات من سن 18 إلى 35 عاما، فى تخصصات الفن تشكيلي وأعمال فوتوغرافية ونحتية، ويقام معرض للفائزين لعرض أعمالهم للجمهور، ويمنح الفائز الأول ٥ آلاف جنيه، والثانى ٤ آلاف جنيه، والثالث ٣ آلاف جنيه، إلى جانب 3 شهادات تقدير للفائزين الثالث، والرابع والخامس.